رئيس الليغا - وفاة اي لاعب قبل انطلاق المباراة امر غاية الصعوبة


وثق رئيس رابطة الليجا ، خابيير تيباس قبل قليل ان حالة الوفاة التي حدثة قبل ساعات امراً قاصي ، وفقدان اللاعب الايطالي دافيد استوري صاحب العمر الـ 31 عاماً جعل الحزن ينتشر في قلوب الالاف ، لذلك قد تم تاجيل ومواجهات السيري أمس.

وصرح تيباس خلال المؤتمر الصحفي ، حول حق النقل الحي في الرياضة ، واتي عُقدت بالعاصمة مدريد ، انه استوعب القرار الخاص بإلغاء المباريات ، خاصة في مثل هذه المواقف ، فوفاة لاعب كرة قدم امر لم يتحمله قلب ولا يستوعبة عقل.

وكشفة المصادر لمراسل موقع "كووورة بوست" أن اللاعب وجد متوفياً في احد الغرف بفندق لاعبي فريق فيورنتينا ، وكان الفريق يستعد لمواجهة أودينيزي ضمن منافسات الدوري الإيطالي ، وعليه فقد اكد الزملاء في الفريق انه توفي في تمام الساعة التاسعة والنصف ولم يحضر وجبة الفطار مع اصدقائه.

وتم نقل جثة المدافع الايطالي الي احد المستشفيات بالمدينة الايطالية ، وفوراً صرحت النيابة ان اللاعب توفي بشكل طبيعي وكان قد توفي بسكتة قلبية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

التعليقات