التخطي إلى المحتوى

في واقعة أثارت الرأي العام المصري خلال الساعات القليلة الماضية، اعتبرها الكثيرون ستؤثر بالسلب على مشوار المنتخب الوطني في البطولة الإفريقية خاصة وأنّ تلك الواقعة كان لها علاقة ببعض لاعبي المنتخب المصري، وأثارت أزمة بداخل المعسكر، قبل المواجهة المرتقبة بين مصر والكونغو في بطولة الأمم الإفريقية والتي بدأت منذ الـ21 من يونيو الماضي وتستمر حتى الـ19 يوليو القادم.

وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، فيديو لفتاة تؤكد خلاله دخول مجموعة من لاعبي المنتخب في دردشة معها عبر “إنستجرام”، بعد ساعات من مباراة مصر وزيمبابوي التي انتهت بفوز الفراعنة (1-0)، تلك المحادثة التي اكدّت الفتاة أنّ لاعبي المنتخب حاولوا التحرش بها عن طريق ألفاظ لا يصح الحديث بها، الأمر الذي أثار ضجة كبرى على مواقع التواصل وفي معسطر المنتخب مما دفع البعض للخروج ونفي الواقعة إلّا أنّ  إيهاب لهيطة مدير المنتخب، أكد في تصريحات تلفزيونية لقناة “تايم سبورتس”  بأنّ  ما حدث ليس شائعات، بالإضافة إلى أنّ المدير الفني خافير أجيري، حرص على التحدث مع اللاعبين وطالبهم جميعا بضرورة الالتزام والتركيز خلال الفترة المقبلة، فالموضوع ليس بحجم ما يُثار.

ويستعد حاليا المنتخب الوطني لمواجهة نظيره الكونغولي يوم الأربعاء المقبل، ضمن منافسات الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى لـ”كان 2019″.