التخطي إلى المحتوى

كشفت تقارير صحفية سعودية صباح اليوم الاثنين، عن وجود خطة لدى الاتحاد السعودي لكرة القدم، من أجل تقليص عدد المحترفين الأجانب بأندية الدوري السعودي، على مدار 3 أعوام قادمة.

وصرح عمر باخشوين رئيس اللجنة المكلفة بدراسة عدد اللاعبين الأجانب في الدوري السعودي للمحترفين، بإن لجنته قدمت مقترحا يتمثل في تخفيض العدد على مدى ثلاثة أعوام.

وأضافعمر باخشوين: “قمنا بدراسة جميع الجوانب المتعلقة بمشاركة اللاعبين الأجانب في الأندية السعودية، وخلصنا إلى مقترح يطبق على مدى ثلاثة أعوام، إذ يتم تخفيض عددهم تدريجيا، ويتم إبلاغ الأندية بذلك بشكل رسمي”.

وأشار باخشوين إلى أن الهدف من تخفيض عدد اللاعبين الأجانب بشكل تدريجي، ضمان عدم تأثر الأندية ماليا، وتهيئتها للتعاقد مع لاعبين محليين يحلون مكانهم.

وأضاف: “فضلنا أن يكون التخفيض بشكل تدريجي بحيث يتم إبلاغ الأندية رسميا بعدد اللاعبين الذين سيتم تخفيضهم كل عام، حتى نعطي مجالا لإداراتها إذا تعاقدت أن تأخذ في الحسبان العدد المسموح به، حتى لا ترتبط بعقود طويلة مع لاعبين أجانب”.

وكان الاتحاد السعودي لكرة القدم، قد قرر تقليص عدد اللاعبين الأجانب في الدوري السعودي للمحترفين للموسم المقبل، إلى سبعة لاعبين.

وأصدر الاتحاد السعودي لكرة القدم بيانا يفيد بتفاصيل القرار، حيث اعتمد مجلس إدارة الاتحاد عدد اللاعبين الأجانب والمحترفين للموسم المقبل، ليصبح سبعة لاعبين أجانب وواحد مواليد لأندية الدوري السعودي للمحترفين، وأربعة أجانب لأندية الدرجة الأولى وواحد مواليد، واثنين لأندية الدرجة الثانية واثنين مواليد.