التخطي إلى المحتوى

عقب الأزمة الكبرى الآخيرة التي انتشرت داخل معسكر المنتخب الوطني وتحديدًا بعد مباراته أمام زيمبابوي والتي انتهت بفوز الفراعنة بهدف دون رد في بداية مشواره الإفريقي، استعدادًا لحصد لقب البطولة الإفريقية والتي تقام بمصر في الفترة بين الـ21 من يونيو الحالي حتى الـ19 يوليو القادم، بمشاركة 24 منتخبا إفريقيا لأول مرة بتاريخها.

وبعد أزمة الفتاة التي اتهمت عدد من لاعبي المنتخب بالتحرش بها ومضايقتها، خرجت بعض الأنباء التي أفادت عن أنّ الجهاز الفني سحب جيه هواتف المحمول من اللاعبين حتى يستطيعوا التركيز، إلّا أنّ أخبار أخرى من داخل المعسكر أ كدت على أنّ هذا الأمر لم يتم بل ماحدث هو مجرد تعليمات بغلقها قبل وقت متأخر من الليل فقط، بالإضافة إلى الجهاز الفني تحدّث إلى اللاعبين وحذرهم من القيام بأي سلوك مشابه لما حدث وضرورة التركيز في هدف المنتخب وهو الفوز ببطولة أمم إفريقيا.

ويواجه المنتخب الوطني نظيره الكونغولي، في الجولة الثانية من المجموعة الأولى ببطولة أمم إفريقيا  والتي تنعقد خلال الفترة من 21 يونيو وحتى 19 يوليو، وتمكن من تحقيق الفوز في المباراة الأولى أمام زيمبابوي بهدف نظيف.