التخطي إلى المحتوى

لم تمض أيام كثير على الفضيحة التي طالت لاعب المنتخب الوطني عمرو وردة، بعد اتهامه هو ومجموعة من اللاعبين بالقيام بالتحرش بعارضة أزياء مصرية على انستجرام، عقب مباراة مصر وزيمبابوي والذي استطاع المنتخب الفوز بها بنتيجة هدف دون رد، وهاجم الكثيرون وقتها لاعبو المنتخب الوطني وعلى رأسهم “وردة”، حتى هدأت الأوضاع بداخل المعسكر.

يعد أيام وقبل ساعات من لقاء المنتخب الوطني بنظيره الكونغولي، خرج تسريب وفضيحة جديدة تثبت تورط اللاعب عمرو وردة في فيدو مخل بالأداب مع فتاة مكسيكية، الأمر الذي اثار بلبلة بداخل المعسكر مما دفع اتحاد الكرة المصري، برئاسة هاني أبو ريدة بالخروج والإعلان عن استبعاد اللاعب.

وفي تصريحات لإيهاب لهيطة تحدث عن أنّ استبعاد اللاعب جاء بعد المشاورة مع الجهاز الفني والإداري، وكان لا بد من خروجه حتى يتم الحفاظ على حالة الانضباط والاتزام والتركيز في المعسكر، إلا أنّ عمرو وردة هو الأخر خرج لينفي صلته بالفيديو المتداول، مرضحا أنّ هناك بعض المؤامرة في الأمر.

ويستعد منتخب مصر لخوض مباراة أمام الكونغو الديمقراطية مساء اليوم، الأربعاء، على استاد القاهرة، في إطار مباريات الجولة الثانية من دور المجموعات لكأس الأمم، والتي تستضيفها مصر في الفترة من الـ21 من يونيو حتى الـ19 من يوليو القادم، ومن المفترض أن يستكمل المنتخب الوطني البطولة بقائمة بها 22 لاعبا فقط.