التخطي إلى المحتوى

حالة من الجدل يعيشها تسود الوسط الرياضي المصري خلال الساعات الماضية بسبب “الفيديو الجنسي للاعب عمرو وردة والفتاة المكسيكية” والذي يظهر فيه وهو يتحرش بعارضة أزياء مكسيكية.

وتم نشر الفيديو على عدد من المواقع الإلكترونية مما أثار غضب الاتحاد المصري لكرة القدم والذي قرر برئاسة المهندس “هاني أبو ريدة” استبعاد اللاعب “عمرو وردة” مدى الحياة من المشاركة بين صفوف المنتخب المصري.

وتورط اللاعب “عمرو وردة” منذ عدة أيام مع 3 من لاعبي المنتخب المصري في حادث تحرش لفتاة مصرية تسمى “ميرهان” والتي قامت بنشر الصور على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” مما أثار غضب الشارع المصري ولاعبي المنتخب، وذلك لأن هذه ليست المرة الاولى لهؤلاء اللاعبين.

وقد كتب اللاعب “عمرو وردة” أن الفيديو تم تصويره منذ 3 أشهر وتم تداوله في هذا التوقيت حتى يشوه صورة المنتخب الوطني المصري، وأن الفتاة تعدمت نشر الفيديو محاولة منها لكسب الشهرة فقط، لأنها تعمل عارضة أزياء وتريد لفت الانتباه إليها ليس أكثر.