التخطي إلى المحتوى

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اليوم السبت، اختيار مراقبة المباريات مانيا كيوماني من لاوس، كي تكون أول مراقبة مباريات في نهائي كأس الاتحاد الآسيوي، عندما تقود المباراة النهائية بين 25 أبريل الكوري الشمالي والعهد اللبناني بعد غد الاثنين في كوالالمبور.

وذكر الاتحاد بموقعه على الإنترنت اليوم :” تستعد مراقبة المباريات مانيا كيوماني من لاوس لتسجيل محطة تاريخية في تاريخ كرة القدم الآسيوية.”

وأضاف الاتحاد أن هذا التكليف يشكل إضافة جديدة في مسيرة كيوماني عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي والأمينة العامة في اتحاد لاوس لكرة القدم، والتي سبق أن تم اختيارها من قبل الاتحاد الدولي (فيفا) ضمن مراقبي المباريات في التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين.

وبعد النجاح كمراقبة في مباراة التصفيات الآسيوية بين سنغافورة وأوزبكستان يوم 15 تشرين الأول/أكتوبر، تستعد كيوماني الآن لمباراة نهائي كأس الاتحاد الآسيوي 2019 بين 25 أبريل الكوري الشمالي والعهد اللبناني، اللذين يتنافسان على الفوز بلقب البطولة للمرة الأولى في تاريخهما.

وقالت كيوماني :”أنا أتشرف باختياري في نهائي كأس الاتحاد الآسيوي كمراقبة من لاوس، هذا الأمر يظهر أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يمنح الفرصة للجميع بغض النظر عن الجنس، حيث يأخذ بعين الاعتبار فقط القدرة على تحقيق أفضل النتائج.”

وأضافت :”أنا افتخر لكوني من ضمن هذا الجيل من النساء اللواتي يواصلن كسر الحواجز في كرة القدم الآسيوية، حيث شهدنا تعيين العديد من الحكمات ومراقبات المباريات في مسابقات الرجال هذا العام، وهذا بالتأكيد خطوة في الاتجاه الصحيح لجميع النساء العاملات في هذه الرياضة.”

 

 

وسبق لكيوماني أن عملت كمراقبة مباريات في بطولات الأندية الآسيوية إلى جانب بطولات الفئات العمرية للسيدات منذ عام 2008، حيث أنها تعتبر سبب النجاح الكبير الذي حققته في مسيرتها للعمل عن قرب مع الاتحادين الآسيوي والدولي لكرة القدم.

وأوضحت :”حصلت على العديد من الفرص الجيدة في السنوات الأخيرة، وقد تعلمت الكثير من عملي مع أشخاص من الاتحادين الآسيوي والدولي لكرة القدم، أنا أقدر هذه الخبرة وأريد أن أشكر الاتحاد الآسيوي على إيمانه بي ودعمي ومنحي هذه الفرص الرائعة.”

ويواصل الاتحاد الآسيوي التزامه بدعم دور المرأة في كرة القدم، حيث قام في شهر مايو الماضي بتعيين طاقم حكمات من اليابان بقيادة يوشيمي ياماشيتا ومساعدتيها ماكوتو بوزونو وناومي تيشيروجي، اللواتي أصبحن أول طاقم نسائي يقوم بإدارة مباراة في كأس الاتحاد الآسيوي بين يانجون يونايتد من ميانمار وناجا وورلد من كمبوديا.

كما قام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بترشيح أربع مراقبات للمباريات، هن كيم سي-اين من كوريا الجنوبية ونجوين ثانه ها من فيتنام ولاو تشيوك تشي من هونج كونج إلى جانب كيوماني، للمشاركة في الإشراف على مباريات التصفيات الآسيوية.