التخطي إلى المحتوى

أعلن النجم الأرجنتيني وأسطورة كرة القدم، دييجو مارادونا الرحيل عن منصبه، كمديرًا فنيًا لفريق دورادوس دي سيناولا المنافس بدوري الدرجة الثانية المكسيكي لكرة القدم، لأسباب صحية.

 

وبحسب ما أعلنه محامي مارادونا، على صفحته الشخصية بتويتر، فإنّ النجم الأرجنتيني قرر عدم الاستمرار في منصب المدير الفني لدورادوس، بناء على نصيحة الأطباء،خاصة وأنّه سيخضع لعمليتين جراحيتين في الكتف والركبة.”

 

كما عبر تونو نونيز رئيس النادي المكسيكي عبر تويتر ، عن أسفه لرحيل مارادونا عن الفريق وقدم رسالة له قائلًا “دييجو! أبواب دورادوس دائما مفتوحة لك الأولوية لصحتك، هنا بيتك وسوف يظل كذلك.”

 

وكان مارادونا، نجم المنتخب الأرجنتيني السابق المتوج معه بلقب كأس العالم 1986، قد بدأ عمله مع الفريق المكسيكي في سبتمبر الماضي ونجح في الارتقاء بالفريق من قاع جدول دوري الدرجة الثانية حتى قاده للملحق الفاصل، إلى أن الفريق أخفق في الصعود لدوري الدرجة الأولى عبر الملحق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *